كيف تختار آلتك المناسبة؟



كيف تختار الآلة التي يناسبك ؟


يقع الكثير من الهواة في مشكلة اختيار الألة التي تناسبهم ويتوجه الكثير منهم الى اختيار الأله بناء على السعر الأقل وهذه القاعدة ليست صحيحة على الأغلب فالألة الجيدة لها دور كبير في تعليم العازف المبتدئ ليطور من أداءه بسرعه وسهولة .


ومن غير المنطقي أيضاً أن يدفع العازف المبتدئ الكثير من المال في شراء ألآت مكلفة الثمن وهو مبتدىء في العزف وقدرات الآلة تفوق امكاناته الفنية والمادية احياناً فما الحل؟


إن الحل هو أختيار ألة متوسطة السعر والمهم أن تكون بمواصفات جيدة نسبياً وتوفر الحد الأدنى من المواصفات التي تمكن العازف المبتدئ من التمكن من أداء كافة المتطلبات الأساسية في التعلم .


أما للعازف المتوسط الأداء فأننا نصح وبشدة بأختيار آلة أحترافية فهي ستساعدة وبشكل كبير في تطوير أداءه بشكل سريع وسيقفز بمستواه وسينقله نقله كبيرة إلى مستويات أعلى ولكنها ستكون أكثر تكلفة من الأنواع المناسبة للمبتدئين . 


وفي المجمل فأن أختيار الآله المناسبة هي مدى أرتباط الهاوي بنوع الموسيقى التي من الممكن عزفها وتجسيدها على الآله فمثلاً لو كنت هاوياً للموسيقى الشرقية بشكل عام وليس لديك أهتمام بالموسيقى الغربية فلا يمكنك أختيار الجيتار كآلة ترغب في تعلم العزف عليها وذلك لسبب بسيط جداً وهو كون الجيتار لا يمكنه تأدية كل الألحان الشرقية البحته ( التي تحتوي على ربع التون) ولن يساعدك أثناء أستحضار جمل لحنية شرقية ترغب في عزفها مستقبلاً وستجد أن مخرونك الذهني من الأغاني الغربية قليل أو معدوم تماماً . والعكس صحيح .


لذا فأن أختيارك يعتمد في المقام الأول على حبك لصوت هذه الألة أو تلك وثانياً يعتمد على مدى جديتك ورغبتك في تعلم العزف عليها لأن المسألة ليست سهله ولكنها أيضاً ليست مستحيلة ولكنها تحتاج الكثير من الصبر حتى ترى نتائجاً ملموسه .


يسعدنا في زرياب أن نقدم خدمة الأستشارات المجانية وتلقي أستفساراتكم بكل سرور عبر وسائل الأتصال المتاحة في خدمة العملاء